ادلّة لعلاجات الاسنان

تلبيس الأسنان – دليلك الشامل

يُمكننا التوقّع بأنك سمعت من قبل بتلبيس الأسنان أو التيجان، سواء كنت تخطط للحصول على تلبيسة أسنان أو ترغب بالتعرف على هذا الإجراء الشهير في طب الأسنان، سنقوم في هذا المقال بالتحدّث عن جميع التفاصيل المتعلّقة بعمليّة تلبيس الأسنان.

 

ما هو تلبيس الأسنان أو التيجان؟

جميعنا تعرّضنا من قبل لأضرار تلحق بالأسنان، أهمها تآكل الأسنان أو تكسّرها. مهما كان سبب تشوّه الأسنان، نتيجةً للتسوّس أو الإصابات المباشرة، فيقوم طبيب الأسنان بعمل “تلبيسة” تُشبه السن الأصلي باللون والحجم لتغطية السن المتضرر.

يُمكننا أن نصف تلبيسة الأسنان بأنها قبّعة تأتي فوق السن المتضرر بعد تجهيزه لهذا الإجراء، وتثبت التلبيسة على السن المتضرر لتُشكّل سنًا طبيعيًا وقويًا.

 

ما الحاجة لتلبيس الأسنان؟

بعد تعرّفك على طبيعة تلبيس الأسنان، يُمكننا التحدث عن الحاجة لمثل هذا الإجراء:

  • حماية السن المتضرر أو الضعيف من التكسّر أو التسوّس أو حتى لتثبيت الأسنان المتشققة لمنعها من التشقق في المستقبل.
  • التعويض محل سن تم تكسيره بشكل بالغ.
  • تثبيت جسر الأسنان في مكانه.
  • تغطية الأسنان متغيّرة اللون أو ذات البُنية الضعيفة.
  • تغطية غرسات الأسنان.
  • إعطاء مظهر جمالي أكثر من الأسنان الطبيعيّة.

 

أنواع تلبيسات الأسنان

هناك عدد من التلبيسات المختلفة المُستخدمة في عيادات الأسنان، ولكلٍ منها مزاياه وسلبيّاته الخاصة:

  • الخزف (البورسلان): يتميّز هذا النوع بالمظهر واللون الطبيعيّين مقارنةً بأنواع التلبيسات الأخرى. كما ويتّجه العديد من المرضى الذين يُعانون من حساسيّة ضد المعادن المُستخدمة في بعض التلبيسات الأخرى. 

هذا النوع من التلبيسات قوي جدًا، ولكنّه ليس الأقوى، كما وأن هناك احتماليّة لإلحاق الضرر بالأسنان المُقابلة لتلبيسات البورسلان، بنسبة أكبر من تلبيسات المعدن أو الراتنج، لذلك، هذا النوع من التلبيسات مناسب للأسنان الأماميّة التي لا تتحمل الكثير من الضغط.

  • الخزف المدمج بالمعدن: هذا النوع من التلبيسات يُشبه النوع السابق من حيث اللون والشكل الطبيعيّين، ولكن هناك بعض السلبيّات مثل ظهور خط رفيع داكن وناتج عن طبقة المعدن أسفل التلبيسة، كما وأن هذا النوع قد يُعرض الأسنان المُقابلة للتآكل أو التكسّر في حالة تعريضها للضغط الكبير، حيث أن طبقة البورسلان تكون في الواجهة وتُقابل الأسنان الأخرى.

هذا النوع من التلبيسات مناسب للأسنان الأماميّة والخلفيّة في نفس الوقت.

  • المعدن: هناك عدد من المعادن والخيارات الداخلة في تشكيل تلبيسات المعدن، مثل الذهب، البلاديوم، النيكل، والكروميوم. تتميّز هذه التلبيسات بقوّتها وصلابتها، حيث أنه من النادر أن تتعرض لبيسات المعدن للتآكل أو التكسّر، كما ولا تحتاج لإزالة الكثير من طبقة السن المتضرر لتركيبها.

لعل المشكلة الوحيدة تتمثل في لون المعدن البارز، فهذا النوع من التلبيسات ليس خارًا مثاليًا للأسنان الأماميّة، بل يُفضّل وضعها محل الضروس والأسنان الغير بارزة.

  • الراتنج: يتميّز هذا النوع من التلبيسات بقلّة سعره مقارنةً بالأنواع الأخرى، ولكن ذلك للأسف يعني احتماليّة تعرّضها للتآكل أو التكسّر خلال وقت أقل من الأنواع الأخرى من التلبيسات.
  • السيراميك المضغوط: تتميّز هذه التلبيسات بنواتها الصلبّة جدًا والمُغطاة بطبقة من الخزف في الخارج، الأمر الذي يُعطيها مظهرًا طبيعيًا مع الحفاظ على قوتها وصلابتها من الداخل. تدوم هذه التلبيسات أكثر من تلك المصنوعة فقط من الخزف (البورسلان).

 

كيف يتم التحضير لتلبيس الأسنان؟

هناك نوعان لتركيب التلبيسات، تلك التي تتم بزيارة واحدة للعيادة (فوريّة)، وتلك التي تستلزم زيارتين أو أكثر. مهما كان الإجراء المُستخدم، فهناك بعض النقاط التي يتم التأكد منها قبل تركيب التلبيسة:

  • الزيارة الأولى

يتم في الزيارة الأولى تحضير السن المتضرر وإعداده للعمليّة، ثم يقوم طبيب الأسنان بطلب صورة أشعة لكامل الأسنان والعظام المجاورة لها، وقد يقوم الطبيب بمعالجة قناة جذر السن قبل البدء بالتلبيس في حال كان هناك تسوّس، أو خطر العدوى، أو إصابة في لُب السن.

يقوم بعدها طبيب الأسنان بإزالة طبقة بسيطة من السن المُصاب لإزالة أي تشوّهات، وتعتمد الكميّة التي يتم إزالتها على نوع التلبيسة، وفي حال كان السن يفقد الكثير من أجزائه، يتم استخدام مادة حشو لتشكيل هيكل السن بشكل أفضل.

بعد إزالة الأجزاء المصابة وتشكيل السن، يقوم الطبيب باستخدام مادة مثل المعجون لأخذ شكل السن (قالب) المُصاب، وإن كانت التلبيسة فوريّة، يقوم الطبيب بإنشاء التلبيسة وفقًا للقالب، أو إن كانت التلبيسة من الأنواع التي تستلزم زيارة أخرى، يقوم الطبيب بعمل تاج مؤقت يوضع على السن لحمايته حتى الزيارة التالية، ثم يقوم بإرسال القالب لمعمل تحضير الأسنان ليتم تشكيل التلبيسة وتركيبها في الزيارة التالية.

 

  • الزيارة الثانية

يتم في الزيارة الثانية تركيب التلبيسة الدائمة بعد إزالة تلك المؤقتة. ويقوم الطبيب بمقارنة لون وحجم التلبيسة قبل تركيبها بشكل نهائي، وقد يستلزم الأمر وضع تخدير موضعي لتركيب التلبيسة.

 

  • التلبيسة الفوريّة (زيارة واحدة)

إن كانت العيادة الي تزورها مزوّدة بأحدث التقنيّات، فقد يتمكّن الطبيب من تركيب التلبيسة في نفس اليوم. ويتم ذلك بطريقة مشابهة للطريقة التقليديّة، ما عدا طريقة تشكيل التلبيسة. فيقوم الطبيب بأخذ صور رقميّة للسن المُصاب، ثم عمل صورة ثلاثية الأبعاد على الحاسوب وفقًا للصور الرقميّة. ثم يتم إرسال الصور لجهاز آخر يقوم بتشكيل التلبيسة من قالب من الخزف أو المعدن أو غيرها، فتكون التلبيسة جاهزة خلال 15 دقيقة.

 

المشاكل المحتملة لتلبيس الأسنان

نتّفق جميعًا على أن تلبيس الأسنان هو حل رائع ومناسب للعديد من الحالات. ولكن لا شيء كامل تمامًا، فهناك بعض المشاكل المحتملة التي قد تنتج عن تلبيس الأسنان، ومنها:

 

  • حساسيّة الأسنان

من الطبيعي أن يكون السن الحاصل على تلبيسة حساسًا للحرارة أو البرد. ولكن إن كان السن حساسًا جدًا للضغط عندما تقوم بالأكل أو الحديث، فيجب مراجعة طبيب الأسنان، فقد تكون التلبيسة متخلخلة.

 

  • تآكل التلبيسة

كما ذكرنا سابقًا في هذا المقال، فهناك بعض الأنواع من التلبيسات التي تتعرّض للتآكل أو التكسّر في حالة الضغط الشديد أو الإهمال. وطبقات الخزف بشكل خاص أكثر عرضة للتآكل، لذا يجب المحافظة على نظافة الأسنان بشكل دائم.

 

  • تخلخل أو تفكك التلبيسة

من المحتمل أن تُصبح التلبيسة مفككة بعد فترة من الزمن. وذلك نتيجة لعدم استخدام كميّة كافية من المادة اللاصقة، لا تقلق، يُمكن حل هذه المشكلة بسرعة.

 

  • الحساسيّة من التلبيسة

هذا الأمر ليس شائعًا، ولكن من المحتمل أن يكون لبعض الأشخاص حاسيّة ضد المعادن المُستخدمة في بعض التلبيسات.

 

  • أمراض اللثة

إن لاحظت تورّم او انتفاخ اللثة حول التلبيسة. أو إن ظهر نزيف دم، فقد يكون لديك أمراض لثة ويجب عليك مراجعة الطبيب.

 

كم تدوم تلبيسات الأسنان؟

تدوم تلبيسات الأسنان بالعادة من خمس (5) إلى خمسة عشر (15) سنة. ولكن عمر التلبيسة يعتمد بشكل كبير على كميّة الضغط والجهد التي تتعرض لها التلبيسة، ومدى اعتنائك بها وتنظيفها، ومن العوامل التي تؤثر على طول أمد التلبيسة:

  • صر أو الضغط على الأسنان بشكل كبير خاصةً خلال النوم.
  • مضغ الثلج الصلب.
  • قضم الأظافر.
  • إستخدام الأسنان لفتح بعض الأشياء مثل زجاجة المشروب الغازي.
  • عدم ارتداء الواقي عند ممارسة بعض الرياضات.
السابق
أسنان زيركون – دليلك الشامل
التالي
أسنان زيركون – قبل وبعد – 9 أمثلة

اترك تعليقاً